- 3009 زيارة

النسخة المحققة مما يقوله ويفعله المعتمر والحاج عند رؤية الكعبة للمرة الأولى

قيم الموضوع
(0 أصوات)

النسخة المحققة مما يقوله ويفعله المعتمر والحاج عند رؤية الكعبة للمرة الأولى

1-عندما يدخل المعتمر المسجد الحرام يريد طواف العمرة أو الحاج يريد طواف القدوم فإن ما يفعله أي منهما أن يقطع التلبية عند رؤية الكعبة ( البيت )

2- فإذا رأى الكعبة رفع يديه

3- ثم يكبر

4- ثم يقول : اللهم أنت السلام ومنك السلام فحينا ربنا بالسلام ،  اللهم  زد هذا البيت تشريفا وتعظيما وتكريما ومهابة ، وزد من شرفه وكرمه ممن حجه أو اعتمره تشريفا وتكريما وتعظيما وبرا.

مرسلٌ،  وربما سُمِعَ من عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقوله

هذا الدعاء لم يرد نصا عن الرسول صلى الله عليه وسلم وإنما ورد مرسلا عن عدد من التابعين منهم سعيد بن المسيب ومكحول فقد رواه البيهقي في السنن الكبرى والنووي في تهذيب الأسماء واللغات مرسلا عن مكحول قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل مكة فرأى البيت رفع يديه وكبر وقال : اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، فحينا ربنا بالسلام ، اللهم زد هذا البيت تشريفا وتعظيما ومهابة وزد من حجه أو اعتمره تكريما وتشريفا وتعظيما وبرا

ورواه البيهقي منقطعا وله شاهد مرسل عن ابن جريج عبد الملك بن عبد العزيز وكذا رواه النووي في في المجموع

ولعل أقوى ما يمكن أن ينهض بهذا الحديث هو ما ذكره ابن القيم في زاد المعاد أنه مرسل  ولكن سمع سعيد بن المسيب من عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقوله

علما بأنه هذا الدعاء غير ملزم للمعتمر والحاج أي إذا نسيه فلا شيء عليه إضافةإذ أن أسانيد هذا الدعاء- كما  ذكرنا -  مرسلة عن مكحول وسعيد بن المسيب ولكنها ربما تقبل لكونها من فضائل الأعمال عند من يرون الأخذ بالأحاديث الضعيفة في فضائل الأعمال

 

 

Top